محمود متولي.. المدافع الزجاجي الذي دمرته الإصابات مع الأهلي

محمود متولي، اسم يغيب أكثر من أن يحضر في قوائم النادي الأهلي خلال الفترة الماضية وتحديدا منذ قدومه لصفوف القلعة الحمراء في صيف 2019 من الإسماعيلي، عقب تألقه بقميص الدراويش وكواحد من الصفقات الواعدة وذات التطلعات الكبيرة داخل البيت الأحمر.

وخاض محمود متولي أول مباراة مع النادي الأهلي بعد وصوله من الإسماعيلي ضد الزمالك في السوبر المصري في 20 من شهر سبتمبر عام 2019 ولكنه خرج من اللقاء بعد 27 دقيقة فقط نتيجة تعرضه لإصابة عضلية قوية التي تسببت في غيابه عن الفريق لمدة 5 مباريات.

وعاد محمود متولي من الإصابة للمشاركة مع النادي لأهلي مرة أخرى، لأنه من الركائز الأساسية في ذلك الوقت تحت قيادة السويسري رينيه فايلر، لأنه يجيد اللعب في الدفاع وكذلك الجبهة اليمنى وأيضا كمحور إرتكاز دفاعي ولكنه تعرض لإصابة في قطع بالرباط الصليبي في أغسطس من عام 2020 ضد أسوان بعد مرور 24 دقيقة من اللقاء وخوضه لـ 10 مباريات بقميص الفريق
وتسببت إصابة محمود متولي بقطع في الرباط الصليبي وغيابه عن الملاعب لمدة 261 يوما بواقع 51 مباراة من 17 أغسطس 2020 حتى 5 مايو 2021.

وتعامل مسئولو النادي الأهلي والجهاز الطبي بحذر شديد مع عودة محمود متولي للمشاركة مع الفريق من جديد، عقب عودته من إصابة بقطع في الرباط الصليبي.

وتم منح محمود متولي فرصة المشاركة من جديد مع النادي الأهلي خلال بطولة الدوري المصري لمدة 9 دقائق فقط ضد أسوان في 29 من شهر يوليو الماضي وغاب عن باقي المباريات بقرار فني دون أي إصابة.

والغريب أنه محمود متولي لم يتعرض إلا لإصابة وحيدة في الكتف خلال فترته في الإسماعيلي التي امتدت لمدة 6 سنوات.

واستمر مسلسل إصابات محمود متولي مع النادي الأهلي مؤخرا بعد معاناته من بعض الآلام في الركبة قبل مباراة بتروجت الودية الأسبوع الماضي ولن يعود للمشاركة بقميص الفريق الأحمر قبل أسبوعين.

ولولا الإصابات القوية التي تعرض لها محمود متولي مع النادي الأهلي منذ قدومه للشياطين الحمر، لحجز مكانه بسهولة في التشكيلة الأساسية بلقب الدفاع بجوار المغربي بدر بانون، بسبب قوته في الالتحامات والهوائيات وجودته العالية في إخراج الكرة من الخلف وبناء اللعب وهو ميرة يعشقها المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني.


حمل تطبيق

أخبار الأهلي المصري

تابعنا علي مواقع التواصل