أسباب تأخر تجديد عقد موسيماني مع الأهلي وكواليس آخر المفاوضات

يترقب جمهور الأهلي انتهاء ملف تجديد عقد بيتسو موسيماني المدير الفني، بعد فترة من الشد والجذب في المفاوضات بين الطرفين، للاتفاق على صيغة تجديد عقد المدرب الجنوب إفريقي، وتأخر الإعلان عن حسم الملف حتى الآن وهو ما أثار حالة من اللغط حول مصير بيتسو مع الأهلي.

القصة تعود إلى المفاوضات التي قادها أمير توفيق مع مويرا زوجة ووكيلة أعمال موسيماني قبل السفر إلى الإمارات للاتفاق على بنود العقد الجديد الذي يستمر لمدة موسمين جديدين حتى 2024 مع أحقية التجديد لموسم ثالث حتى 2025 باتفاق الطرفين.

ومن بعد سفر الأهلي إلى الإمارات لخوض منافسات كأس العالم للأندية تم إغلاق ملف المفاوضات بين الطرفين رغم قطع شوط كبير من سلسلة التفاوض بين الطرفين، خاصة الراتب بعد الاستقرار على رفع قيمة راتب موسيماني إلى 180 ألف دولار للمدير الفني ومعاونيه الأجانب وهم رانجوجا كابيلو مخطط الأحمال ومحللي الأداء موسى ماتلابا وكيل سالومون.

كما تم الاتفاق على وضع شرط جزائي بقيمة 3 شهور في حال اقدام أي طرف على فسخ العقد من طرف واحد، بخلاف بعض البنود الأخرى الخاصة بالتعاقد منها ضرورة الإخطار بموعد الرحيل قبلها بوقت كاف، وهي البنود التي تم عرضها على الشركة المسئولة عن إدارة أعمال موسيماني للموافقة عليها قبل إعلان تجديد العقد بين الطرفين.

ولا يتعجل مسئولو النادي الأهلي في تجديد عقد موسيماني لأكثر من سبب أبرزها وجود وقت كافي من الموسم الحالي لإنهاء هذا الملف وثانيها ارتباط الأهلي بمباريات هامة في الوقت الحالي سواء في الدوري أو دوري أبطال إفريقيا، وأخيرا وجود ترحيب من الطرفين على تجديد العقد واستمرار التجربة الناجحة للمدرب الجنوب إفريقي في قيادة الأهلي، الأمر الذي يجعل الأولوية للتركيز مع الفريق لاسيما أنه أصبح في موقف صعب بمشواره في دور المجموعات الإفريقي.

حمل تطبيق

أخبار الأهلي المصري


تابعنا علي مواقع التواصل