الاتحاد الإفريقي يفتح تحقيقا في أحداث مباراة الأهلي والرجاء

كشفت تقارير مغربية، اليوم الأربعاء، أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»، قرر فتح تحقيق خاص بشأن طاقم التحكيم الذي أدار مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، بين الأهلي والرجاء المغربي، والتي أيمت السبت الماضي، على ستاد الأهلي We السلام، وحسمها المارد الأحمر بهدفين مقابل هدف واحد.

وزعم موقع «LE 360»، المغربي، أن «كاف» قرر فتح تحقيق حول الظلم التحكيمي الذي شهده مباراة الأهلي والرجاء المغربي، مشيرًا إلى أن الاتحاد الإفريقي أخطر فريق الرجاء الرياضي بشكل رسمي بفتحه تحقيقا في الظلم التحكيمي الذي شهدته المباراة المذكورة، وخاصة ضربة الجزاء التي تناقلتها وسائل الإعلام الدولية وأساءت بشكل كبير لصورة الكرة في القارة السمراء.

وأكد الموقع على أن إدارة الرجاء المغربي، أرسلت احتجاجا رسميا إلى الاتحاد الدولي «فيفا»، والاتحاد الإفريقي «كاف» ضد الحكم الكونغولي جان جاك ندالا، حكم مباراته أمام الأهلي، التي جمعتهما السبت الماضي، وضرورة التدخل ومراجعة أوضاع التحكيم في القارة السمراء.

كما طالبت بفرض عقوبة قاسية على الحكم ندالا، الذي احتسب ضربة جزاء خيالية، وأن الهدف الثاني لفريق الأهلي غير صحيح بداعي أن مسجله كان في وضع تسلل، ثم تغاضيه عن توجيه الإنذار الثاني الذي كان يستوجب طرد المالي أليو ديانج لاعب الفريق المصري.

وأوضح الموقع أن إدارة الرجاء دعمت احتجاجها بالأخطاء التحكيمية الجسيمة التي ارتكبها «ندالا» في حقه ومنحت المنافس الأهلي فوزا غير مستحق في موقعة الذهاب التي أقيمت بالقاهرة.

ونقل الموقع أن إدارة الرجاء طالبت بتوقيع عقوبة قاسية بمساعد الحكم الأول، الذي اعتدى على اللاعب محمد زريدة، وقدم شرائط مصورة تثبت واقعة «الاعتداء» خلال المباراة.

حمل تطبيق

أخبار الأهلي المصري


تابعنا علي مواقع التواصل