الجهاز الفنى للأهلى يترقب موقف بانون الطبى لتحديد موعد عودته للتدريبات

يترقب الجهاز الفني للأهلي مصير الفحوصات الطبية والأشعة التي خضع لها المغربي بدر بانون في الأيام الماضية، لتحديد موقفه من المشاركة في تدريباته فريقه الجماعية ومن ثم العودة للمشاركة في المباريات، بعد الراحة السلبية التى حصل عليها اللاعب لأكثر من 6 أسابيع بسبب شكواه من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.
وقام مسئولو الأهلي بعرض بدر بانون وأحمد كوكا على خبير في أمراض القلب والذي أثنى على التطور الطبي لحالة الثنائي، وبناءً عليه خضعا لأشعة رنين لتحديد موعد نزولهما التدريبات الجماعية للأهلي، حيث يترقب بانون وكوكا خروج نتيجة الأشعة لتحديد حالة الثنائي الطبية وبناءا عليه يتحدد موعد مشاركتهما في تدريبات فريقهما الجماعية من أجل تجهيزهما للمشاركة في المباريات خلال الفترة القادمة بعد غيابهما لفترة طويلة.
ويجرى المغربى بدر بانون مدافع الأهلى فحصا طبيا جديدا بعد أسبوع من الآن للاطمئنان على حالة القلب، بعدما خضع لفحوصات جديدة خلال اليومين الماضيين أثبتت حاجته لبعض الوقت للتعافى الكامل من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا والتى تعرض لها فى بداية يناير الماضى.

ويتحدد موقف بدر بانون من نزول التدريبات الجماعية بناء على الفحوصات الطبية التى سيجريها خلال الأيام القليلة الماضية، قبل العودة للمشاركة فى المباريات القادمة، بداعى حاجة الفريق الأحمر لجهوده فى الفترة الحالية مع توالى المباريات سواء ببطولة الدورى أو دورى أبطال أفريقيا.

وأثبتت الفحوصات الطبية الأخيرة التى أجراها بانون أن يوجد التهابات بسيطة فى عضلة القلب وأن اللاعب بحاجة إلى بعض الوقت قبل المشاركة فى التدريبات الجماعية.

وحصل بدر بانون على راحة سلبية لمدة شهرين بناء على توصية الطبيب المعالج من أجل إراحة عضلة القلب، التى عانت من تعرضه للإصابة بفيروس كورونا مرتين فى وقت زمنى قصير.

حمل تطبيق

أخبار الأهلي المصري


تابعنا علي مواقع التواصل