الخطيب يعلق على ما قاله أحمد مجاهد.. وأبو ريدة وجمال علام ناقضا بعضهما

كشف محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي عن كواليس حوارا تم بينه وبين جمال علام رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم وهاني أبو ريدة سكرتير الاتحاد الإفريقي.

 

 

وقال الخطيب خلال المؤتمر: “لا يمكن أن تقام النهائيات القارية في إفريقيا من مباراة واحدة مثل أوروبا لأنه لا توجد عملة موحدة والتأشيرات صعبة للجماهير والسفر في إفريقيا صعب عكس أوروبا فالمسافات هناك بين البلاد ليست بعيدة، ويجب زيادة المقابل المادي لأن ما يتقاضاه صاحب المركز الأول لا يتناسب مع تكلفة الانتقالات والإقامة ومكافآت اللاعبين”.

 

 

وواصل “إن استمر إقامة النهائيات من مباراة واحدة يجب أن يكون هناك عدالة مع الإعلان عن ملعب النهائي منذ البداية ويجب تطبيق الفيديو منذ بداية المسابقة فإفريقيا ليست أقل من أوروبا، مع صياغة كاف للائحة الحالية ولا تحتمل أكثر من تفسير ويتم تطبيقها على الجميع بعدالة”.

 

 

وتابع “تواصلت مع جمال علام رئيس اتحاد الكرة وسألته هل رد الاتحاد على كاف بشأن خطاب تنظيم نهائي دوري الأبطال وأكد أن الاتحاد رد، وتواصلت بعدها مع هاني أبو ريدة والذي أكد أن اتحاد الكرة لم يرد وما حدث غير صحيح، فأعدت بالاتصال بجمال علام وأبلغته بما قاله أبو ريدة وسألته من صاحب المعلومة الصحيح أنت أم أبو ريدة؟ وكانت إجابته أنا وهو على صواب، اندهشت جدا، ووجدت جمال علام يقول إنه رد بالفعل على كاف لكن لم يطلب تنظيم المباراة لكن طلب إقامتها على ملعب محايد وهذا أمر غريب وغير مقبول”.

 

 

واستمر “كلفت العامري فاروق نائب رئيس الأهلي بمخاطبة لاتحاد الكرة والحصول على صور من الخطابات السابقة بين الاتحاد وكاف، وماطل الاتحاد ثلاث مرات، وتدخل وزير الرياضة وكلفنا سعد شلبي المدير التنفيذي للنادي بمخاطبة المدير التنفيذي للاتحاد الذي قال أنه لا يمكن لنا الحصول عليها سوى بعد الحصول على إذن رئيس الاتحاد، الأهلي لا يصطنع مشاكل أو يقوم باللجوء للصوت المرتفع بل نسلك الطرق القانونية، الأهلي يحافظ على مصر”.

 

 

وشدد “هذه ليست أول مرة يتخلى فيها اتحاد الكرة عن الأندية المصرية، طالبنا بحل أزمة تعارض مواعيد كأس العالم للأندية مع كأس أمم إفريقيا 2021 وللأسف لم يتم حلها رغم وعدنا بانه “ليس كل ما يعرف يقال” وأن الأهلي سيلعب بكامل نجومه في المونديال، كذلك اتحاد الكرة لم يساندنا فيما حدث في نهائي دوري الأبطال عام 2018″.

 

 

وأردف “حينما أعلن كاف عن إسناد نهائي الكونفدرالية لنيجيريا أعلن عن الملعب وأرفق صورة له، في المقابل حينما أعلن عن استضافة المغرب لنهائي الأبطال لم يعلن اسم الملعب وذكره في بيان آخر بعد ذلك”.

حمل تطبيق

أخبار الأهلي المصري


تابعنا علي مواقع التواصل