سامي قمصان بين استنساخ طريقة موسيماني والهوية الجديدة

منح القدر سامي قمصان المدرب المؤقت للنادي الأهلي، فرصة ذهبية قد تغير مسيرته التدريبية في الفترة المقبلة، برحيل الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني قبل خوض مباراة القمة ضد الزمالك، التي تنتظره جماهير الكرة المصرية والعربية بفارغ الصبر.

 

ولقد نجح سامي قمصان، المدرب المساعد السابق في جهاز بيتسو موسيماني، بمهمته الأولى مع النادي الأهلي ضد إيسترن كومباني، الأربعاء الماضي بتحقيق الانتصار برباعية مقابل هدف.

 

 

ولم يقم سامي قمصان بأي تغييرات كبيرة على خطة الأهلي خلال فترة وجود بيتسو موسيماني بطريقة لعب 4-2-3-1 ضد إيسترن كومباني، بل استمر بنفس بصمان الجنوب أفريقي بتجربة محمود متولي في مركز محور الارتكاز رغم أنه هو يلعب كمدافع وكذلك محمد هاني في قلب الدفاع رغم أنه يجيد اللعب في الظهير الأيمن ولكن حصل قمصان على مراده من اللقاء بتحقيق الانتصار.

 

والسؤال الأهم حاليا الذي يشغل بال جماهير الأهلي قبل القمة ضد الزمالك، وهو هل يواصل سامي قمصان بنفس خيوط بيتسو موسيماني وطريقة لعبه 4-2-3-1 أو بديلتها 4-3-3 أم سيكون له رأي آخر ويفاجيء الأبيض والبرتغالي جوسفالدو فيريرا بطريقة لعب جديدة وأسلوب خاص به؟.

 

 

بالطبع سامي قمصان مثل أي شخص لديه طموح كبير من أجل أن يتواجد على مقعد الرجل الأول للأهلي رغم صعوبة ذلك ولذلك سيكون في قمة تركيزه بنسبة 200% ضد الزمالك من أجل ترك بصمته وتحقيق الانتصار حتى يكسب ثقة الجماهير والإدارة التي تمنحه الفرصة للبقاء حتى نهاية الموسم أو على أقل حتى قدوم مدرب اجنبي قوي.

 

 

وبحكم شخصية سامي قمصان الهادئة، طيلة السنوات الماضية سواء مع رينيه فايلر أو بيتسو موسيماني، فهو يحب الطريقة الهجومية ولن يدافع بشكل مبالغ فيه ضد الزمالك، بل سيلعب على الانتصار الذي سيسجل باسمه ويرفع من سيرته ذاتية ضد مدرب مخضرم بحجم البرتغالي جوسفالدو فيريرا.

 

 

وهو ما يعني أن سامي قمصان، لن يغير من طريقة لعب النادي الأهلي ضد الزمالك، الأحد المقبل بل سوف يسير على خطى بيتسو موسيماني بطريقة 4-2-3-1 بوجود حمدي فتحي أو ديانج بجوار عمرو السولية وواحد من الثنائي أفشة وعبد القادر في مركز صانع الألعاب تحت الثلاثي الهجومي حسين الشحات وطاهر محمد أو أحمد عبد القادر ومحمد شريف.

 

 

ما يرجح عدم لعب سامي قمصان بثلاثة لاعبين وسط وهم حمدي فتحي وعمرو السولية وأليو ديانج مثلما كان يفعل بيتسو موسيماني في الفترة الأخيرة ضد الكبار، بسبب غياب طارق حامد عن وسط الزمالك الذي يقلل من قوة وسط الأبيض بوجود محمد أشرف روقا وإمام عاشور ويجعل الكفة في مصلحة الشياطين الحمر من أجل السيطرة على منطقة الوسط بوجود ديانج أو حمدي فتحي بجوار السولية وأفشة أو عبد القادر.

 

 

بالطيع سامي قمصان ستكون له بصمة مختلفة عن بيتسو موسيماني بعيدا عن أسماء التشكيلة الأساسية التي ستخوض لقاء القمة ضد الزمالك، بل توقيت التغييرات والخماسي الذي سيشركه في الشوط الثاني، بعد تغييراته الجيدة في مباراة إيسترن كومباني.

 

تعد التشكيلة التالية المثالية للأهلي ضد الزمالك:

حراسة المرمى: محمد الشناوي

الدفاع: كريم فؤاد، ياسر إبراهيم، رامي ربيعة”محمد عبد المنعم حال جاهزيته”، علي معلول.

الوسط: أليو ديانج، عمرو السولية، أفشة.

الهجوم: أحمد عبد القادر، محمد شريف، حسين الشحات.

 

 

وفي النهاية نقول إنه، سامي قمصان سيحافظ على إرث موسيماني في مواجهة الزمالك، لأنه المباراة لا تتحمل أي تغييرات على جلد الأهلي، بل السير على طريق بيتسو سيكون هو الأفضل من أجل تحقيق الانتصار، بعدما تشبع اللاعبين باللعب بطريقة الجنوب أفريقي منذ أكتوبر 2020.

 

حمل تطبيق

أخبار الأهلي المصري


تابعنا علي مواقع التواصل