على لطفى يبدأ رحلة التحدى من الدكة لخلافة الشناوى فى الأهلى

يدخل على لطفى حارس مرمى النادى الأهلى تحدياً صعباً، بعدما تعرض محمد الشناوى حارس العرين الأحمر الأساسى للإصابة بتمزق فى العضلة الخلفية فى صفوف منتخب مصر، ليصبح على لطفى المرشح الوحيد لخوض المباريات المحلية والأفريقية المقبلة للمارد الأحمر مع افتتاح الموسم الجديد.

ويعد على لطفى واحد من أفضل حراس المرمى فى الكرة المصرية فهو لاعب يؤدى مهام مركزه بتفوق ملحوظ داخل جدران القلعة الحمراء استطاع أن يحفر اسمه وتربع على قلوب جماهير المارد الأحمر حينما جاءته الفرصة بالموسم الماضى حينما تعرض الشناوى للإصابة بفيروس كورونا ليتألق فى العرين الأهلاوى ويقدم أفضل مبارياته أمام الزمالك فى مباراة القمة ويكون بمثابة الحصن الحصين للغزوات البيضاء ويتصدى لركلة جزاء مؤثرة.

على لطفى خاض مباراة وحيدة مع منتخب مصر وكانت فى 8 يونيو 2016، بينما شارك على لطفى مع الأهلى فى 22 مباراة بكل البطولات بإجمالى 1822 دقيقة لعب، تلقت شباكه فيها 21 هدفاً وخرج بشباك نظيفة فى 9 لقاءات ونال إنذارا وحيدا، وتوج مع المارد الأحمر بثلاثة بطولات للدوري الممتاز وبطولتين لدورى الأبطال الأفريقى بجانب السوبر الأفريقى وكأس مصر وبرونزية كأس العالم للأندية.

وأثارت إصابة محمد الشناوى حارس مرمى وقائد الأهلى مع منتخب مصر، حالة من الارتباك لدى الجهاز الفنى للفريق على وجه الخصوص.


حمل تطبيق

أخبار الأهلي المصري

تابعنا علي مواقع التواصل