التورم يؤجل حسم التشخيص النهائى لإصابة أكرم توفيق وشبح الصليبى يسيطر

تسبب التورم الذي ظهر على ركبة اكرم توفيق لاعب المنتخب الوطنى في تأجيل خضوعه للأشعة لحسم التشخيص النهائي لإصابة بعد استبدل أمام نيجيريا أمس والتى فاز فيها النسور الخضر بهدف نظيف.

وسيخضع أكرم توفيق للأشعة بعد ساعات قليلة بعد زوال التورم لحسم الإصابة، حيث توجه للمستشفى أمس لكنه لم يتمكن من إجراء الأشعة. تسود حالة من القلق داخل أروقة النادى الأهلى انتظاراً لنتيجة الأشعة التى أجراها أكرم توفيق لاعب المارد الأحمر ومنتخب مصر منذ ساعات قليلة عقب تعرضه للإصابة مع الفراعنة فى مباراة نيجيريا ضمن منافسات كأس الأمم الأفريقية،

ويحرص الدكتور أحمد أبو عبلة رئيس الجهاز الطبى بالنادى الأهلى على التواصل بشكل مستمر مع محمد أبو العلا رئيس الجهاز الطبى لمنتخب مصر للتعرف على تطورات إصابة اللاعب عقب ظهور نتيجة الأشعة.

ويخشى الجهاز الفنى للنادى الأهلى من تأكد إصابة أكرم توفيق بإصابة طويلة بعدما ظهرت أنباء عن تعرضه لقطع فى الرباط الصليبى، لاسيما بعد تعرض المغربى بدر بانون للإصابة مع منتخب بلاده.


حمل تطبيق

أخبار الأهلي المصري

تابعنا علي مواقع التواصل